سيدي علي

مرحبا بك عزيزي الزائر بمنتدى محبي مدينة سيدي علي، كي تتمكن من إدراج مواضيع جديدة فعليك بالدخول كعضو، أو بالتسجيل في المنتدى، نتمنى لك عزيزي الزائر أن ينال رضاك ما نقدمه من مواضيع في هذا المنتدى
مدير المنتدى: عبد الحكيم
التوقيت المحلي
مواقيت الصلاة بمدينة سيدي علي

مجموعة أبناء سيدي علي
إنظم إلى مجموعة أبناء سيدي علي
هذاالجزء مخصص لأبناء المدينة فقط
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
AMOUN-JAPONI
 
N. Abdelhakim
 
.
 
القناص
 
abdou27300
 
جي يونغ
 
بنت بلادكم
 
الفارس
 
Akram
 
KADA
 

المواضيع الأخيرة
FACEBOOK

صفح ة اليوتوب الخاصة بالمنتدى
اضغط هنا لمشاهدة لقطاتنا على
سحابة الكلمات الدلالية

الصلاة  بمدينة  مستغانم  العربية  النهضة  

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني
 
موقع وذكر الإسلامي
 
تعرف على مدينة سيدي علي

روضة ملائكة السلام

إقرأ المصحف الكريم

أكبر موقع لنصرة رسول الله


موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن



استمع للقرآن الكريم
TvQuran

لحفظ ذكرياتكم

تبــادل إعلاني اتصل بمدير المنتدى لوضع إعلاناتكم الخاصة هنا





Skype Me™!
يوليو 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية


القنــــــــــــــــــــاع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القنــــــــــــــــــــاع

مُساهمة من طرف abdou27300 في السبت يوليو 18, 2009 1:25 am

القناع


الإنسان بطبيعته ميال إلى أن يظهر بصورة جيدة وجميلة أمام أعين الناس. فعندما يريد الواحد منا الخروج من بيته -مثلاً- وبمجرد أن يرى بعض الأوساخ الخفيفة على ثوبه، يرد القهقرى على أعقابه، من أجل إبدال ثوبه بآخر نظيف، أو عندما يريد التحدث مع الآخرين فإنه يختار اللفظ المناسب من بين عدة كلمات، وهذا أمر حسن ولا ضير فيه؛ خصوصاً إذا كان هذا الإنسان يسعى للارتقاء بشخصه في أوساطه الاجتماعية.

وإنسان كهذا مطلوب وليس حديثنا معه الآن، بل حديثنا مع ذلك الإنسان الذي يعيش مع نفسه بصورة، ويظهر لمجتمعه بصورة أخرى؛ فيرتكب المعاصي والموبقات، إذا كان بعيداً عن أنظار الناس، وفي نفس الوقت وعلى الضفة الأخرى، يظهر بجلباب الأتقياء عندما يكون في مسجد أو محل عام.

وهذا ما قصدناه عندما عنونا المقال بـ(القناع؟!)، فكأن هذا الإنسان قد وضع على وجهه قناعاً ليخفي حقيقته وجوهره.

ولا أدري لماذا يعيش الواحد منا هذه الازدواجية في شخصيته، فهو حيناً حمامة الحرم! وحيناً آخر راقص الباليه؟!

ففي النهار يتمثل على هيئة إنسان عادي.. وما أن يأتي الليل ويكتمل القمر حتى يتحول إلى وحش كاسر!

ترى هل يكمن السبب في عدم اقتناع الإنسان بالمبادئ والقيم التي يعمل بها في وسطه الاجتماعي، لذلك فهو يخالفها بمجرد أن يكسر طوق المجتمع وينجو من مراقبة العيون، وسماع الآذان؟ أم يكمن السبب في عدم سيطرة الإنسان على شهواته وأهوائه، وكما يقول الشاعر:

نفسي وشيطاني ودنياً والهوى

كيف الخلاص وكلهم أعدائي

أم لأسباب أخرى؟

فهما يكن الأمر فالأجدى للإنسان أن يعيش ويتصرف من خلال عقل وقناعة، ولا يعيش مرتدياً للأقنعة.. التي يقوم بإبدالها حسب الظروف والأمكن

حسن آل حمادة
avatar
abdou27300
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 353
نقاط : 552
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 07/07/2009
ما هو اسم مدينتك؟ : sidi ali

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القنــــــــــــــــــــاع

مُساهمة من طرف زكرياء في الثلاثاء يوليو 21, 2009 5:04 am

والله مقال رائع و أظن أنه سيكون حديث الساعة لربما
avatar
زكرياء
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 86
نقاط : 120
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 17/07/2009
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى