سيدي علي

مرحبا بك عزيزي الزائر بمنتدى محبي مدينة سيدي علي، كي تتمكن من إدراج مواضيع جديدة فعليك بالدخول كعضو، أو بالتسجيل في المنتدى، نتمنى لك عزيزي الزائر أن ينال رضاك ما نقدمه من مواضيع في هذا المنتدى
مدير المنتدى: عبد الحكيم
التوقيت المحلي
مواقيت الصلاة بمدينة سيدي علي

مجموعة أبناء سيدي علي
إنظم إلى مجموعة أبناء سيدي علي
هذاالجزء مخصص لأبناء المدينة فقط
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
AMOUN-JAPONI
 
N. Abdelhakim
 
.
 
القناص
 
abdou27300
 
جي يونغ
 
بنت بلادكم
 
الفارس
 
Akram
 
KADA
 

المواضيع الأخيرة
FACEBOOK

صفح ة اليوتوب الخاصة بالمنتدى
اضغط هنا لمشاهدة لقطاتنا على
سحابة الكلمات الدلالية

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني
 
موقع وذكر الإسلامي
 
تعرف على مدينة سيدي علي

روضة ملائكة السلام

إقرأ المصحف الكريم

أكبر موقع لنصرة رسول الله


موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن



استمع للقرآن الكريم
TvQuran

لحفظ ذكرياتكم

تبــادل إعلاني اتصل بمدير المنتدى لوضع إعلاناتكم الخاصة هنا





Skype Me™!
يوليو 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية


الاطفال والكوابيس.هل يعانى طفلك من الكوابيس؟.ما هى الكوابيس؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاطفال والكوابيس.هل يعانى طفلك من الكوابيس؟.ما هى الكوابيس؟

مُساهمة من طرف الفارس في الأربعاء مايو 13, 2009 1:10 pm

ماهي الكوابيس ؟

الكوابيس عادةً تكون انعكاس لحالة الطفل المعنوية
أثناء اليوم. يوضح د. تامر جويلى – مدرس الطب النفسى بجامعة القاهرة – أن
الكوابيس بالنسبة للطفل العادى تعتبر أمراً عارضاً، بمعنى أنها تحدث على
فترات متباعدة، أما بالنسبة للأطفال الذين يفتقدون الشعور بالأمان أو
الذين يعانون من مخاوف معينة ولم يستطع الأبوان بعد التعامل معها، تعتبر
الكوابيس بالنسبة لهؤلاء تعبير قوى عن عدم شعورهم بالأمان وتحدث لهم
كثيراً. هذه الكوابيس تعكس الضغوط التى تعرض لها هؤلاء الأطفال أثناء
اليوم، سواء كانت هذه الضغوط ناتجة عن ضعف الثقة بالنفس، مخاوف اجتماعية،
الشعور بالقهر، …الخ.

[size=25]التعامل مع الكوابيس


ينصح د. تامر قائلاً: "أفضل شئ يمكنك عمله هو البقاء
مع الطفل فى غرفته إذا ما تعرض لكابوس واطلبى منه أن يحكى لك عنه، طمئنيه
بأنه مجرد حلم وأشعريه بالأمان لكى يستطيع العودة إلى النوم مرة أخرى.
ابقى معه حتى يستغرق مرة أخرى فى النوم – لا تتركيه وحده إذا كان لا يزال
خائفاً ولا تسخرى منه أبداً. إن الكوابيس لا تحدث كل ليلة الليل لذا لا
يوجد خوف من تعود الطفل على بقائك بجانبه فى الليل حتى ينام." إن الطفل
يحتاج للشعور بوجود أم أو أب يساندانه ويفهمانه لأن ذلك سيشعر الطفل بثقة
بالنفس وبأن العالم مكان آمن. إذا شعر الطفل أن الأب أو الأم الذى يعتمد
عليهما فى إمداده بالراحة والأمان لا يقدران مخاوفه، فسيبدو عندئذ العالم
كله بالنسبة له مكان موحش ليس به أمان. ينصح د. تامر بشدة بألا يأخذ
الأبوان الطفل إلى غرفتهما لأن ذلك قد يفسر من جانب الطفل بأنه لا بأس من
أن يكون خائفاً وأنهما راضيان عن هذه المخاوف وهو ما يزيد من مخاوف الطفل
بدلاً من التغلب عليها.

عندما يمنح الأبوان الطفل دائماً هذه
النوعية من الرعاية والراحة، سيشعر بالاهتمام والحب وسيقل شعوره بعدم
الأمان وسيشعر أنه يجد المساندة التى يحتاجها. كل ذلك سيعطيه فى النهاية
الثقة التى ستساعده على مواجهة تحديات الحياة وصعابها. لكن للأسف لا يعنى
ذلك أن الكوابيس لن تظهر له مرة أخرى، بل يجب أن يعرف الأبوان السبب وراء
عدم شعور الطفل بالأمان لكى تقل الكوابيس، أى يجب مواجهة جذور المشكلة. قد
يجدا على سبيل المثال أن أحداً يتحرش به فى المدرسة، أو أنه يعانى من
مشاكل مع أصدقائه، أو أنه يفتقد للثقة بالنفس داخل الفصل، أو أنه يعانى من
ضعف تقديره لذاته بين زملائه. هذه خطوة ضرورية للتعامل مع المشكلة.


منقول
avatar
الفارس
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 229
نقاط : 301
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 17/01/2009
العمر : 34
ما هو اسم مدينتك؟ : سيدي علي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mala2ikat-assalam.ahlamontada.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى